لأسلحة الكيميائية - تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن قضية الجاسوس الروسي سكريبال (11 نيسان/أبريل 2018)

يؤكّد التقرير الذي أصدرته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في 11 نيسان/أبريل طبيعة العامل العصبي الذي يُستخدم في صنع الأسلحة والذي وجد في سالزبري في 4 آذار/مارس الماضي. ويتطابق التقرير إذًا مع نتائج التحقيق البريطاني الذي خَلُص إلى أن المادة الكيميائية هي من نوع "نوفيتشوك" وهي عامل عصبي يُستخدم في صنع الأسلحة وتنتجه روسيا

.

وتشاطر فرنسا استنتاج المملكة المتحدة تمامًا فما من تفسير منطقي آخر سوى أن روسيا هي المسؤولة عن هذا الإجراء.

وتدين فرنسا بأشد العبارات استخدام هذا السلاح الكيميائي على أراضي المملكة المتحدة وتعرب لشريكها البريطاني عن تضامنها معه ومع الضحايا الثلاث الذين تعرضوا للتسمم.

وتشيد فرنسا بالعمل الذي أنجزته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بدرجة عالية من المهنية. وتنوّه كذلك، بالإجراءات الشفافة التي اعتمدتها السلطات البريطانية عند نشر هذا التقرير.

ونأمل أن تكون الجلسة الاستثنائية للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المزمع عقدها في 18 نيسان/أبريل فرصة لإجراء المناقشات البناءة والصادقة بين الدول الأطراف.

خريطة الموقع