المناخ- افتتاح أنيك جيراردان لندوة "الحوار بين الثقافات والتعاون لتحقيق الاستدامة في منطقة البحر الأبيض المتوسط" (باريس، 2015.10.15)

افتتحت سكرتيرة الدولة المكلفة بالتنمية والفرنكوفونية السيدة أنيك جيراردان ندوة في الجمعية الوطنية، في 15 تشرين الأول/أكتوبر، بشأن "الحوار بين الثقافات والتعاون لتحقيق الاستدامة في منطقة البحر الأبيض المتوسط"، نُظّمت بالاشتراك مع مؤسسة آنا ليند والاتحاد من أجل المتوسط.

أنشأت البلدان الثلاثة والأربعون الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط والمفوضية الأوروبية مؤسسة آنا ليند في عام 2004، التي تتولى رئاستها رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية السيدة إليزابيت غيغو، والتي تتمثل مهمتها في تشجيع الحوار بين الثقافات.

وذكّرت السيدة أنيك جيراردان، قبل بضعة أسابيع من انعقاد مؤتمر باريس بشأن المناخ، بأهمية هذا الحوار في بناء منطقة متوسطية سلمية ومتضامنة، قادرة على التصدي لتحدي المناخ.