يوم الأغذية العالمي (16 تشرين الأول/أكتوبر 2020)

حصة

بمناسبة يوم الأغذية العالمي، تذكّر فرنسا بأن 690 مليون شخص يعانون اليوم من الجوع في العالم، أي زيادة بزهاء 60 مليون شخص في غضون خمسة أعوام. وقد تعرّض جائحة فيروس كورونا التي تثقل كاهل الفئات السكانية والنظم الغذائية الضعيفة أصلاً أكثر من 130 مليون شخص إضافي إلى الجوع المزمن بحلول نهاية عام 2020.

وتقدم فرنسا دعمها الكامل للإجراءات المتخذة، لا سيما في إطار منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي، من أجل الزراعة المستدامة والأمن الغذائي والتغذية. فهي تقدم نحو 565 مليون يورو سنوياً، ولمواجهة تفاقم الوضع فإنها قررت أن تزيد في عام 2020 تمويلاتها بنسبة 30 في المائة من أجل مكافحة الأزمات الغذائية.

وتشيد فرنسا بمنح جائزة نوبل للسلام لبرنامج الأغذية العالمي، مما يشهد على الدور الجوهري الذي تؤديه هذه المنظمة في مكافحة الجوع. وقدم البرنامج المساعدة لفائدة 97 مليون شخص في 85 بلداً في عام 2019. وتؤدي هذه المنظمة دوراً لا يمكن الاستعاضة عنه إزاء الفئات السكانية الضعيفة وهي تمثل القناة الرئيسة للمساعدة الغذائية الفرنسية.

وبتاريخ 16 تشرين الأول/ أكتوبر، تشيد فرنسا أيضاً بإحياء الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء منظمة الأغذية والزراعة التي ستواصل تعاونها معها من أجل التصدي لتحديات الجوع وسوء التغذية واستدامة تغذيتنا.

Illust: مدغشقر - برنامج الأغذي, 16.4 ميغابايت, 3147x2225
مدغشقر - برنامج الأغذية العالمي - جوليو دي أدامو Madagascar_WFP_Giulio d’Adamo
©PAM