التزامات فرنسا للإسراع في تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية

حصة



التزامات فرنسا للإسراع في تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية


الأولويات القطاعية الخمس لفرنسا هي:

. التعليم
. مكافحة الأوبئة الكبرى
. التنمية المستدامة
. الأمن الغذائي
. دعم التنمية والقطاع الخاص

2 ـ آليات التمويل المبتكر

تدعم فرنسا آليات التمويل المبتكر من أجل تسريع عملية بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية.

3 ـ دعم الحوار المتعدد الأطراف والبحث ونقل المعارف

دعم فرنسا هذا يعطي للدول النامية الأدوات والمعارف الضرورية للتنمية الذاتية

4 ـ دور الجماعات المحلية
إن الجماعات المحلية الفرنسية منخرطة جداً إزاء نظيراتها لتشجيع التنمية والحوكمة المحلية.

5 ـ الحوكمة الديموقراطية
تنخرط فرنسا في تشجيع الحوكمة الديموقراطية التي هي شرط أساسي لبلوغ الأهداف الإنمائية للألفية.

6 ـ المساواة بين المرأة والرجل وتسيير النساء أوضاعهن بذاتهن
ضمان مساواة المرأة والرجل هو حتماً ضروري من أجل تحقيق كل الأهداف الإنمائية للألفية. وتنخرط فرنسا في قضية حصول النساء على حقوقهن الأساسية ومكافحة العنف التي تتعرضن له وإدماجهن الاجتماعي والاقتصادي


وزارة الشؤون الخارجية
المديرية العامة للعولمة والتنمية والشراكات

27rue de la Convention 75015 Paris
www.diplomatie.gouv.fr

للاتصال:
المديرية العامة للعولمة والتنمية والشراكات / مديرية السياسة الثقافية والفرنسية / المديرية الفرعية للتنوع اللغوي والفرنسية

DGM / Direction de la politique culturelle et du français
Sous-direction de la diversité linguistique et du français
27, rue de la Convention
CS 91533 75732 Paris Cedex 15



وزارة الشؤون الخارجية والمديرية العامة للعولمة والتنمية والشراكات

تتلخص مهام وزارة الشؤون الخارجية فيما يلي:

• تلخيص وتحضير المعلومات المتعلقة بالظروف الدولية وكذلك تحضير قرارات السياسة الخارجية للسلطات الفرنسية،

• تصميم السياسة الخارجية لفرنسا،

• تنسيق العلاقات الدولية لفرنسا،

• حماية المصالح الفرنسية في الخارج ومساعدة الرعايا الفرنسيين خارج الوطن.

أنشئت المديرية العامة للعولمة والتنمية والشراكات خلال شهر أبريل/نيسان 2009 في إطار إعادة تنظيم وزارة الشؤون الخارجية، وهو ما يسمح للديبلوماسية الفرنسية بأن تستبق وتشخص وتستجيب بشكل أفضل لتحديات العولمة.
وتسعى وزارة الشؤون الخارجية مع المديرية العامة للعولمة، في مواجهتها للمخاطر العالمية، ذات التأثير المباشر على حياة مواطنينا وكذلك تعدد الفاعلين، إلى التأكيد على المعالجة الضرورية للمخاطر الكونية، اقتناعا منها بأن كل واحدة من القضايا الكبرى الاقتصادية والثقافية والاجتماعية تستدعي عملا جماعيا مع مزيد من الانفتاح على الخارج والشراكات واستباق الأمور والتنسيق بين الوزارات والتفاعلية والمعالجة المتعددة الاختصاصات وبمقاربة أوروبية حازمة.
مديرية الاتصال والناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية/ العنوان على الانترنيت

www.diplomatie.gouv.fr حقوق نشر صور الغلاف لوكالة أدفيتام. مطبعة ديلا

روابط هامة