تصريح السيد جان إيف لودريان - الأسلحة الكيميائية - مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية (26 و27 حزيران/يونيو 2018)

أشيد بانعقاد الاجتماع الاستثنائي الرابع لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية في 26 و27 حزيران/يونيو 2018 في لاهاي.

وانعقد هذا الاجتماع بناءً على طلب فرنسا وعشر دول شريكة أخرى.

وكان استخدام السلاح الكيميائي في سالزبري في المملكة المتحدة في 4 آذار/مارس الماضي ثم الهجوم الكبير بالأسلحة الكيميائية الذي شن في 7 نيسان/أبريل 2018 في سورية والذي أودى بحياة عشرات الأشخاص، حدثين استثنائيين يستوجبان رد فعل استثنائي.

ورأيت أنا وشركائي أن هذين الحدثين والسياق العام لعودة الأسلحة الكيميائية، يستدعيان رد فعل صارم من المنظمة المكلفة بهذه القضية.

وتدعم فرنسا مشروع القرار الذي قدمته اثنتين وعشرين دولة والذي ستصوت عليه الدول الأطراف المجتمعة اليوم.

ويقترح هذا النص تعزيز إمكانيات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وخاصة إنشاء آلية تحقيق مكلّفة بتحديد هوية المتورطين في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وإن هذه الآلية ضرورية من أجل إعادة تأكيد حظر هذه الأسلحة وردع استخدامها.

خريطة الموقع