إفطار على شرف سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي (23 تموز / يوليو 2012)

حصة


تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية برنار فاليرو

هذا المساء، يستقبل الوزير على إفطار في الكي دورسيه 57 سفيراً للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي، ما عدا سورية التي هي غير مدعوة، ومسؤولين رئيسيين لإسلام فرنسا.

ولقد بدأ رمضان في فرنسا في 20 تموز/يوليو، ويأتي هذا الافطار إذاً لإظهار أهمية بداية شهر رمضان.

إنها بادرة احترام حيال الإسلام والمسلمين ومنظمة التعاون الاسلامي. وسيؤكد السيد لوران فابيوس لاسيما قراره بتعيين مبعوث خاص لدى منظمة التعاون الاسلامي، السيد لويس بلان، قنصلنا العام في جدة، وهي المدينة التي يوجد فيها مقر هذه المؤسسة الدولية التي نرغب في التقرب منها.

تلعب منظمة التعاون الاسلامي دوراً متزايداً بالفعل لمحاولة تسوية الأزمات في العالم الإسلامي، وأكسبها أمينها العام السيد إحسان أوغلو ديناميكية جديدة لاسيما من أجل معالجة حوار الثقافات وقضايا اقتصادية واجتماعية.