مجلس التعاون لدول الخليج العربية - ترحيب فرنسا (9 كانون الأول/ديسمبر 2020)

حصة

ترحب فرنسا بالمحادثات المشجعة التي بدأت بين دول الخليج العربية بغية التوصّل إلى المصالحة.

وتحَيي فرنسا بصورة خاصة الجهود التي تبذلها دولة الكويت، إذ تدعم فرنسا وساطتها منذ بداية الأزمة من أجل إيجاد الظروف الملائمة للتخفيف من حدة التوترات بصفة دائمة.

وتقيم فرنسا علاقات وثيقة مع كل دولة من الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويعتبر وجود علاقات هادئة بين هذه الدول شرطاً أساسياً لتحقيق أمن واستقرار المنطقة.