مجلس التعاون لدول الخليج العربية (21 تشرين الثاني/نوفمبر 2014)

حصة

نرّحب بالاتفاق الذي أبرم في الرياض، إبّان اجتماع قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية المنعقد في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، بشأن تعزيز العلاقات بين أعضاء المجلس.

وينصّ هذا الاتفاق على إعادة فتح سفارات المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة في قطر. ونشيد بالوساطة الكويتية التي أتاحت التوصل إلى هذه النتيجة.

كما نشيد بدعوة الملك عبد الله إلى المصالحة بين مصر وقطر.

إذ تعتبر هذه الخطوات إشارات إيجابية مهمّة في السياق الإقليمي المضطرب.