المساهمات الوطنية في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف

تلتزم جميع البلدان قبل انعقاد الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف، وفي إطار اتفاق دولي جديد بشأن المناخ، بخفض انبعاثات غازات الدفيئة التي تتسبّب بها. لذا على كل دولة أن تعلن مساهمتها الوطنية (INDC-Intended Nationally Determined Contributions)، أي المساهمة في خفض الانبعاثات التي تلتزم بها الدول وتعلنها قبل انعقاد المؤتمر.

ما هي المبادئ التي تستند المساهمات الوطنية إليها؟

  • الطموح: يتوخى من المساهمات أن تتجاوز الالتزامات الحالية للدول.
  • مبدأ التمايز: تُدرس المساهمات مع مراعاة الظروف الوطنية الخاصة بكل بلد. وتُمنح البلدان الأقل تقدما والدول الجزرية الصغيرة قدرا من المرونة في إعداد مساهماتها الوطنية نظرا إلى محدودية قدراتها.
  • مبدأ الوضوح: تُنشر المساهمات التي ترسلها الدول أولا بأول على موقع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ. وستستعرض أمانة الاتفاقية تقريرا توليفيا لجميع مساهمات الأطراف في 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

ما هي القواعد التي يجب الامتثال لها في إعداد هذه المساهمات الوطنية؟

تضم المساهمات الوطنية نوعين من الأهداف وهما:

  • الأهداف المتعلقة بالتخفيف، التي ترمي إلى خفض انبعاثات غازات الدفيئة. ويجب أن تتضمن المساهمة الوطنية لكل دولة من الدول معلومات بالأرقام، وأن تشير إلى السنة المرجعية، وفترة الالتزام، والجدول الزمني للتنفيذ، والمنهجيات التي تطبّقها من أجل تقدير كمية انبعاثات غازات الدفيئة.
  • الأهداف المتعلقة بالتكيّف، التي ترمي إلى تقليص تأثر النظم الطبيعية والبشرية بتداعيات تغيّر المناخ الآنية أو المتوقعة. وتعتبر المساهمات لبلوغ الأهداف في هذا الجزء طوعية.

خريطة الموقع