البيئة - فشل مشاريع إنشاء مناطق بحرية محمية في بحار الجنوب إبّان الاجتماع السابع والثلاثين للجنة حفظ الموارد البحرية الحية في أنتاركتيكا(2018.11.07)

تأسف فرنسا لفشل مشاريع إنشاء مناطق بحرية محمية في بحار الجنوب الرامية إلى حماية التنوع البيولوجي والنظم البيئية وتعزيز قدرة الموارد البحرية الحية على تحمّل آثار الاحترار المناخي، وذلك في اختتام الاجتماع السابع والثلاثين للجنة حفظ الموارد البحرية الحية في أنتاركتيكا الذي عُقد في مدينة هوبار في أستراليا من 22 تشرين الأول/أكتوبر وحتى 2 تشرين الثاني/نوفمبر.

فهذا المشروع الذي يدعمه كلّ من فرنسا والاتحاد الأوروبي وأستراليا في شرق أنتاركتيكا والذي وافقت عليه اللجنة العلمية التابعة للجنة حفظ الموارد البحرية الحية في أنتاركتيكا في عام 2012، قوبل بالرفض الدائم منذ ذلك الحين بسبب معارضة روسيا والصين. وكذلك هو الحال بالنسبة إلى مشروع بحر ودل الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي والذي وافقت اللجنة العلمية عليه أيضًا في عام 2016.

وذكّر التقرير الأخير الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغّير المناخ بحالة الطوارئ الناتجة عن تغيّر المناخ. وستواصل فرنسا السعي إلى اعتماد شبكة مناطق بحرية محمية في بحار الجنوب، إذ تُعدّ هذه الشبكة ضرورية من أجل تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ولا سيما من أجل بلوغ هدف التنمية المستدامة المتعلق بحفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام.

خريطة الموقع