المناخ - دخول اتفاق باريس حيّز النفاذ (2016.11.04)

دخل اتفاق باريس حيّز النفاذ اليوم، مما يمثّل تقدما مهما جدا في مكافحة تغيّر المناخ. ويؤكّد دخول هذا الاتفاق حيّز النفاذ، بعد أقل من عام على اعتماده في 12 كانون الأول/ديسمبر 2015 وقبل استهلال الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في مراكش، عزم المجتمع الدولي على إنقاذ كوكب الأرض من تداعيات تغيّر المناخ.
وصدّق 96 بلدا على اتفاق باريس حتى الآن، كذلك الاتحاد الأوروبي، مما يمثّل معا 69,21 في المائة من انبعاثات غازات الدفيئة الإجمالية. وتشيد فرنسا بجميع البلدان التي صدّقت على الاتفاق، وخصوصا البلدان التي قامت بذلك في الأيام الماضية، على غرار جنوب أفريقيا والمملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية وإندونيسيا. وعلينا أن نبقى على استنفار لكي نحقق المشاركة العالمية في الاتفاق على وجه السرعة. لذا تدعو فرنسا جميع البلدان التي لم تصدّق على الاتفاق بعد إلى الشروع في إجراءات التصديق عليه في أقرب وقت ممكن.
وحان الآن وقت تنفيذ الاتفاق وهو المسألة الأساسية التي سيتناولها مؤتمر الأطراف في مراكش. وتعرب فرنسا عن دعمها للرئاسة المغربية لمؤتمر الأطراف، وستواصل حشد جهود شبكتها الدبلوماسية برمتها ووكالات التعاون التابعة لها من أجل تنفيذ اتفاق باريس.