المناخ - اعتماد تعديل لبروتوكول مونتريال بشأن مركّبات الهيدروفلوروكربون (2016.10.15)

تشيد فرنسا باعتماد 197 بلدا تعديلا لبروتوكول مونتريال، في 15 تشرين الأول/أكتوبر، في كيغالي، لتثبيت مستوى استهلاك مركبات الهيدروفلوروكربون وإنتاجها ثم خفضه، نظرا إلى أن هذه المركبات هي من غازات الدفيئة الشديدة التأثير في طبقة الأوزون.

ويندرج هذا الاتفاق العالمي، الناجم عن عملية مفاوضات طويلة، في إطار حركية اتفاق باريس الذي يتعزّز من خلال دعم الأهداف المتمثلة في خفض انبعاثات جميع غازات الدفيئة من أجل الحد من الاحترار العالمي إلى مستوى دون الدرجتين المئويتين، والتوصل إلى موازنة الانبعاثات بحلول نهاية القرن.

وتشيد فرنسا بالتزام جميع البلدان بخفض انبعاثاتها، على أساس جدول زمني دقيق يراعي تنوع الأوضاع الوطنية لمختلف البلدان. وستتحمل فرنسا قسطها الكامل من المسؤولية في توفير الدعم المالي للبلدان النامية من أجل مواكبتها في عملية الانتقال هذه نحو عالم خال من مركبات الهيدروفلوروكربون.