التنمية - اليوم العالمي لدورات المياه (2018.11.19)

منذ عام 2010 ومنذ أن اعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن الانتفاع بمياه الشرب وبخدمات الصرف الصحي هو حق أساسي، أخذ المجتمع الدولي يحشد جهوده من أجل تمكين الجميع من الانتفاع بدورات المياه وهو يمثّل هدفًا أساسيًا من أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وفي هذا الإطار، تسهم فرنسا في تمكين الجميع من الانتفاع بمياه الشرب النظيفة والمتوافرة بأسعار زهيدة وبخدمات الصرف الصحي. وبناءً على طلب وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، وافقت الوكالة الفرنسية للتنمية في عام 2017 على إصدار أذون تمويل بقيمة 1،2 مليار يورو تُخصص لقطاع المياه والصرف الصحي وتُمنح لفائدة البلدان الأجنبية، ويساوي هذا المبلغ ضعف المبلغ الذي منحته في عام 2014.

وستعرض فرنسا في الأشهر المقبلة خطتها الدولية المتعلقة بالمياه والصرف الصحي. وتتولى وزارة أوروبا والشؤون الخارجية إدارة هذه الخطة التي عملت على بلورتها بمعية جميع الجهات الفاعلة الفرنسية الملتزمة بالعمل من أجل قضية الانتفاع بالمياه، وذلك في إطار عملية شفافة وشاملة.

وجدير بالذكر أن زهاء 1،8 مليار شخص في العالم يستخدمون مصادر مياه ملوّثة بالفضلات البشرية، في حين يموت ألف طفل يوميًا من جراء أمراض يسهل تجنبها عن طريق النهوض بخدمات الصرف الصحي وبالنظافة الصحية. أمّا في البلدان النامية، فيجري تصريف 80 في المائة من المياه العادمة في البحار أو الأنهار مباشرة من دون تكريرها.

روابط هامة

خريطة الموقع