اختتام الجمعية الثانية عشرة للدول الأطراف في المحكمة الجنائية الدولية (2 كانون الأول/ديسمبر 2013)

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية رومان ناضال

اختتمت للتو أعمال جمعية الدول الأطراف في المحكمة الجنائية الدولية.

ترحب فرنسا بالتقدم المحرز أثناء هذه الأعمال وخصوصاً بـ :

  • الحوار البناء الذي مكن من التطرق إلى مباعث قلق بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي في شأن اتهام رؤساء الدول والحكومات، في اثناء قيامهم بمسؤوليتهم، امام المحكمة الجنائية الدولية؛
  • اعتماد وبتوافق الآراء إدخال تعديلات على نظام اجراءات المحكمة، تسمح بإعداد شروط حضور المتهمين، وذلك في ظل احترام نظام روما الأساسي؛
  • تعزيز موازنة المحكمة لسنة 2014، في سبيل أن تتمكن من معالجة القضايا الجديدة المرفوعة إليها.

وعلى هامش هذه الجمعية، وبالشراكة مع المنظمة الدولية للفرنكوفونية والسنغال، نظمت فرنسا حدثاً حول تعاون المحاكم الوطنية مع المحكمة الجنائية الدولية. وذكّرنا بتمسكنا بمكافحة الافلات من العقاب ومساندتنا لدور المحكمة الجنائية الدولية ومهماتها.