يوم العدالة الجنائية الدولية (17 تموز/يوليو 2013)

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

نحتفل في 17 تموز/يوليو بيوم العدالة الجنائية الدولية والذكرى الـ11 لدخول نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية حيز النفاذ.

وباتت هذه المحكمة التي، كان إنشاؤها حدثا مبتكرا، تضطلع بدور أساسي على الساحة الدولية: إنها تشكل المحكمة الدائمة الوحيدة، ذات الرسالة العالمية، التي لديها صلاحية ملاحقة مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية المفترضين، والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وساهمت فرنسا بشكل فاعل في انشاء المحكمة الجنائية الدولية وهي ملتزمة بشكل تام لصالح تعميمها الشامل.
ويتيح يوم العدالة الجنائية الدولية تشجيع الدول التي لم تنضم بعد كطرف في نظام روما الأساسي للانضمام إليه وتكييف تشريعاتها مع هذه الأداة الدولية.

وهي أيضاً مناسبة لدعوة الدول مجدداً للتعاون بشكل تام مع المحكمة في شأن التحقيقات والملاحقات التي باشرت بها.

إنّ فرنسا مقتنعة بأن العدالة الدولية تشكل أحد ركائز السلام الدائم في كل أنحاء العالم.

خريطة الموقع