الرئاسة الفرنسية لمؤتمر قمة مجموعة الدول السبع

تضم مجموعة الدول السبع كلاً من فرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وألمانيا، واليابان، وإيطاليا، وكندا، ويجتمع رؤساء تلك الدول والحكومات في مؤتمر قمة سنوي.

وقد أصبحت هذه المجموعة، إضافة إلى المواضيع الاقتصادية التي تندرج في صميم تأسيسها، محفلاً للتشاور وطرح حلول مشتركة للرهانات العالمية الكبرى، من قبيل السلام والأمن، ومكافحة الإرهاب، والتنمية، والتعليم، والصحة، والبيئة، وتغير المناخ على سبيل المثال.

وبعد مرور ثماني سنوات على عقد مؤتمر قمة دوفيل، جاء دور فرنسا لتولّي رئاسة المجموعة في عام 2019 وتنظيم مؤتمر القمة الذي سيعقد في مدينة بياريتز من 25 إلى 27 آب/أغسطس 2019.

مؤتمر قمة بياريتز

بعد انعقاد مؤتمر قمة شارلوفوا في كيبيك الذي نظمته الرئاسة الكندية يومَي 8 و9 حزيران/يونيو 2018، أعلن رئيس الجمهورية أن مؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات، الذي يعد حدثاً جوهرياً في فترة الرئاسة الفرنسية، سيعقد في مدينة بياريتز من 25 إلى 27 آب/أغسطس 2019.
ومنذ إنشاء المجموعة، احتضنت فرنسا ستة مؤتمرات من مؤتمرات قمة مجموعة الدول السبع، وذلك في كل من رامبويه عام 1975، وفرساي عام 1982، وباريس (آرش دو لا ديفانس) عام 1989، وليون عام 1996، وإيفيان عام 2003، وأخيراً دوفيل عام 2011.

هيكل الرئاسة

تتولى رئاسة الجمهورية تنفيذ الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع. ولتحضير الرئاسة الفرنسية يترأس مسؤول رفيع المستوى لجنة توجيهية مؤلفة من ثلاثة فروع تدعم أعمال الرئاسة وفقاً للتوجيهات الصادرة عن رئيس الجمهورية:

فرع المسؤول الرفيع المستوى يضم فريقاً مختصاً تحت إدارة نائب المسؤول الرفيع المستوى يسهر على تنسيق جميع الأعمال وتوجيهها،
الفرع السياسي الذي يعنى خاصة بالمسائل المتعلقة بالشؤون الخارجية،
الفرع المالي.

والأمانة العامة للرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع مكلفة بتحديد الاحتياجات اللوجستية لجميع الفعاليات، إضافة إلى إعداد الاجتماعات التحضيرية واجتماعات القمة والسهر على تنظيمها وضمان أمنها. كما تحرص الأمانة العامة، بالتنسيق مع الدوائر المعنية في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، على توجيه الاتصالات والمسائل البروتوكولية. وأخيراً، فإنها تحرص على الاتساق الشامل لبرنامج الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع وميزانيتها.

آخر تحديث في: 18.10.12

خريطة الموقع