أنغكور: مثال بارز على ترميم موقع بعد انجلاء الأزمة

حصة

يمثّل التزام وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بترميم موقع أنغكور ركنا من أركان الصداقة الفرنسية الكمبودية منذ استئناف النشاط العلمي في عام 1993، بعد انقطاع دام 25 عاما بسبب الحرب.

وبدأ حضور فرنسا الميداني في أنغكور، من خلال المدرسة الفرنسية للشرق الأقصى، في بداية القرن العشرين واستمر بصورة حصرية حتى إعادة فتح الموقع في عام 1993.

وسعت وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية منذ عام 1991 إلى إدراج أنغكور في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وهي تواكب السلطات الكمبودية بهذا الصدد من خلال توليها الرئاسة المشتركة للجنة التنسيق الدولية المعنية بصون الموقع وتطويره، منذ عام 1993.

كما تقدّم الوزارة منذ عشرين عاما دعما هائلا فيما يخص التنسيق والتمويل للبعثات الأثرية الفرنسية (أكثر من 000 200 1 يورو لغير عمليات الترميم). وتعمل زهاء عشرة فرق أثرية فرنسية في الموقع في الوقت الراهن، تعمد بلا هوادة إلى صون هذا التراث الاستثنائي والهش.

ومن جهة، تستمر ورشات ترميم معالم موقع أنغكور بإذكاء البحوث الأثرية المهمة، ولا سيّما في معبدي بابون وميبون فيما يخص الفرق الفرنسية. ومن جهة ثانية، تحفّز البعثات الأثرية الفرنسية حاليا، التي تتلقى الدعم من وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية، البحوث المبتكرة بشأن حقبات تاريخية وأماكن معروفة أقل من هذا الموقع. وأسفرت البحوث الخاصة بحقبة ما قبل التاريخ عن تجديد نهجها في تحديد التسلسل الزمني للتاريخ، إذ تبيّن وجود حقبة سابقة على عصر انتشار الحضارة الهندية. كما توفّر الدراسة الأثرية لمدينة أنغكور ثوم رؤية جديدة لهذا المجمّع الحضري الشاسع، القائم والمأهول منذ نهاية القرن التاسع وليس القرن الثاني عشر كما كان يُعتقد مدة طويلة.

ويُعتبر إسهام منهجيات البحث والدراسة المتقدمة جدا (الاستشعار عن بعد بواسطة الليزر، وعلم شكل الأرض، وعلم النباتات القديمة، وعلم الخزف، وغيرها) أساسيا في هذا الميدان، إذ أتاح كشف بيانات غير مسبوقة عن أماكن لم تجر دراستها إلا قليلا حتى الآن، مثل التجمعات الحضرية، وأماكن العمل، والمشاريع المائية، مما يوفّر معارف جديدة عن الحياة اليومية في هذا الموقع للدراسات والجمهور. وتثري جميع هذه النهج الجديدة نظرتنا إلى هذا الموقع المشهور، الذي ما زال مع ذلك ينطوي على الكثير مما علينا أن نكتشفه ونفهمه.

Image Diaporama - البحث في موقع البعثة الفرنسية الخميرية المعنية (...)

البحث في موقع البعثة الفرنسية الخميرية المعنية بإدارة موقع أنغكور. الصورة: البعثة الفرنسية الخميرية المعنية بإدارة موقع أنغكور

Image Diaporama - صورة جوية للمعبد الجزيرة في ميبون. الصورة: المدرسة (...)

صورة جوية للمعبد الجزيرة في ميبون. الصورة: المدرسة الفرنسية للشرق الأقصى - وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية

Image Diaporama - فريق البحث في الحفريات التابع للبعثة الفرنسية (...)

فريق البحث في الحفريات التابع للبعثة الفرنسية الخميرية المعنية بإدارة موقع أنغكور. الصورة: البعثة الفرنسية الخميرية المعنية بإدارة موقع أنغكور

Image Diaporama - محاكاة ثلاثية الأبعاد لصورة جوية لمعبد ميبون (...)

محاكاة ثلاثية الأبعاد لصورة جوية لمعبد ميبون المرمَّم. الصورة: المدرسة الفرنسية للشرق الأقصى - وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية

Image Diaporama - معبد بابون. الصورة: المدرسة الفرنسية للشرق الأقصى - (...)

معبد بابون. الصورة: المدرسة الفرنسية للشرق الأقصى - وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية

Image Diaporama - معبد تا بروهم. الصورة: البعثة الفرنسية الخميرية (...)

معبد تا بروهم. الصورة: البعثة الفرنسية الخميرية المعنية بإدارة موقع أنغكور

المصادر:

  • موقع المدرسة الفرنسية للشرق الأقصى (بالفرنسية والإنجليزية): http://www.efeo.fr/
  • نزّل/ي وثيقة لجنة التنسيق الدولية المختصة بصون وتنمية موقع أنغكور التاريخي، عن سيرة 15 عاما من التعاون الدولي لتطوير الموقع وحفظه (ملف pdf بالفرنسية): http://unesdoc.unesco.org/images/0018/001890/189018f.pdf