أوكرانيا

تحتل أوكرانيا المرتبة الثانية والستين في قائمة عملاء فرنسا والمرتبة الثامنة والخمسين في قائمة مورديها. وتراجعت المبادلات التجارية بين البلدين في عام 2015 (تراجعا بقيمة 11%)، فبلغت 1,15 مليار يورو، بعدما سجّلت هبوطا بمعدل 18% بين عامي 2013 و 2014، بفعل الانخفاض الحاد في صادراتنا في سياق انخفاض قيمة العملة الأوكرانية وانهيار الطلب الداخلي (معدل الركود 10% في عام 2015، ومعدل تضخم 43%). أما الواردات من أوكرانيا فسجّلت ارتفاعا طفيفا مقارنة بعام 2014 (ارتفاعا بمعدل 3,3%)، بفعل ازدياد استيراد المنتجات الزراعية (ازديادا بمعدل 30% مقارنة بعام 2014). ويبقى الميزان التجاري الفرنسي إيجابيا.

وتتبوأ فرنسا المرتبة التاسعة في قائمة موردي أوكرانيا على الصعيد العالمي، إذ تبلغ حصتها 2 % من سوق الواردات. أما على الصعيد الأوروبي، فتحتل فرنسا المركز الخامس في قائمة موردي أوكرانيا، بعد ألمانيا (المرتبة الأولى، إذ تبلغ حصتها من السوق 10%)، وبولندا (6%)، وهنغاريا (3%)، وإيطاليا (2,4%).
ولكن لا تحتل فرنسا إلا المرتبة العشرين في قائمة عملاء أوكرانيا ولا تستوعب سوى 1% من صادراتها.
وتنفرد خمسة بلدان (روسيا وألمانيا والصين وبيلاروس وبولندا) بنسبة 60% من حصص السوق الأوكرانية، علما أن الصين وبيلاروس وبولندا زادت حصصها من هذه السوق بأكثر من ضعفين بين عام 2005 و 2014.

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/09/12

روابط هامة