النمسا

تَمثّل الحضور الفرنسي في النمسا في نهاية عام 2013 في 331 فرعا للمنشآت الفرنسية التي توظّف 117 16 شخصا. واحتلت فرنسا المرتبة السادسة في قائمة المستثمرين في النمسا في عام 2014. ويتجه المستثمرون الفرنسيون بكثافة إلى قطاعي الخدمات للمنشآت (60%). ويتركز 11% من الاستثمارات في الخدمات المالية. وتعمل العديد من المنشآت على المستوى الإقليمي وتستخدم النمسا بوصفها همزة الوصل بينها وبين بلدان أوروبا الوسطى والشرقية وما ورائهما، على غرار منشآت مثل إير ليكيد، وألكاتيل لوسان، وجي سي ديكو، وفانسي إنرجي.

وتتبوأ فرنسا المرتبة الثامنة في قائمة موردي النمسا، إذ تبلغ حصتها 2,7 % من سوق الواردات. وتتكون الصادرات الفرنسية بالأساس من السلع الوسيطة والتجهيزات المهنية ومنتجات صناعة السيارات. كما يسجّل المستهلكون النمساويون إقبالا شديدا على منتجات الترف والأغذية الفرنسية.

وتحتل فرنسا المرتبة الخامسة في قائمة عملاء النمسا. ولم تنفك وارداتنا من النمسا ترتفع في السنوات العشر الماضية، مما أدى إلى اختفاء فائضنا التجاري المتكرّر تدريجيا، وأصبح الميزان التجاري يسجّل عجزا (عجز بقيمة 1,9 مليار يورو، منها 1 مليار يورو في الأدوية).

تم تحديث هذه الصفحة في 2017/02/02

روابط هامة

خريطة الموقع