الاستفتاء البريطاني الذي تم في 23 حزيران/يونيو 2016 بشأن الاتحاد الأوروبي (2016.06.24)

حصة

تصريح جان مارك إيرولت: "علينا مواجهة الواقع، وتتمثل هذه المواجهة في صون وحدة أوروبا"

تصريح السيد جان مارك إيرولت عند وصوله إلى الاجتماع غير الرسمي لوزراء الشؤون الخارجية في لكسمبرغ (2016.06.24)

"لقد أصررت على الحضور مع زملائي وزراء الشؤون الخارجية وسكرتيري الدولة للشؤون الأوربية صباح اليوم.

فنحن نشعر بالأسف لكن هذا ما قرّره الشعب البريطاني، وعلينا أن نحترم قراره. إننا نشعر بالأسف حيال المملكة المتحدة وحيال أوروبا.

لكن علينا مواجهة الواقع، وتتمثل هذه المواجهة في صون وحدة أوروبا، والاستمرار في تنفيذ أولوياتها، مع ايلاء المزيد من الاهتمام لتطلعات الشعوب في أوروبا برمتها. ومن ثم أمامنا الكثير من العمل.

لكن الضرورة الملحّة الآن هي احترام نتيجة تصويت الشعب البريطاني، وأقول ذلك لأن البعض يعتقد أن الفوضى ستعم. بيد أن الفوضى لن تعم لأن هنالك معاهدات قائمة، فالمادة 50 من المعاهدة الأوروبية تنصّ على شروط الخروج من الاتحاد الأوروبي، لذا ينبغي أن لا يعتري الشك أحدا. وعلى الحكومة البريطانية أن تعلن القرار الرسمي للشعب البريطاني وأن نستهل تنفيذ هذه المادة، من أجل تحقيق التماسك والاستقرار في أوروبا والمملكة المتحدة على حد سواء. إن الوضع ملحّ، وليس هناك وقت لنضيعه، وكل دقيقة نمضيها في الشك ستضرّ بنا.

ومن ثم سنتباحث في هذه المواضيع في اجتماعنا اليوم، ونطلعكم على نتائجه لاحقا.

وشكرا".

تابعوا ردود الفعل الفرنسية على مدار الساعة: