منتدى "جيل المساواة"

حصة

يمثّل منتدى "جيل المساواة" تجمّعًا عالميًا من أجل المساواة بين الجنسين، تُنظّمه هيئة الأمم المتّحدة للمرأة وتتولى رئاسته المشتركة كلٌّ من فرنسا والمكسيك، وذلك بتحفيز من المجتمع المدني وبالشراكة معه. وسيُستهلّ المنتدى في مكسيكو يومَي 7 و8 أيار/مايو 2020 ثم سيُتوّج في باريس من 7 إلى 10 تموز/يوليو 2020.

منتدى "جيل المساواة" تجمّعٌ عالميٌ من أجل المساواة بين الجنسين

بعد مضي خمسة وعشرين عامًا على عقد الدورة التاريخية الرابعة للمؤتمر الدولي المعني بالمرأة واعتماد إعلان وبرنامج عمل بيجين اللذين يمثّلان الإطار الأكثر شمولًا من أجل التوصّل إلى تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، سيقيّم المنتدى الإنجازات المحرزة وسيعدّ برنامج تدابير عملية بغية تحقيق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2030، في إطار الحملة المبتكرة المتوارثة عبر الأجيال "جيل المساواة من أجل حقوق المرأة ومستقبل منصف".

وسيُنظّم المنتدى على هيئة مناقشات دولية عامة ترمي إلى الحثّ على اتخاذ إجراءات سريعة وإذكاء الوعي بضرورة تحقيق المساواة بين الجنسين. وسينوّه بالجهود الجبّارة المبذولة من أجل ضمان حقوق المرأة وبالتضامن النسائي وباندفاع الشباب في سبيل إحراز تحوّل جذري. وسيُنقل المنتدى مباشرة في مناطق أخرى من العالم وسيتيح إجراء لقاءات تفاعلية من أجل تمكين أكبر قدر ممكن من الأشخاص من المشاركة فيه.

وسيجتمع قادة مختلف الجهات الفاعلة على غرار المجتمع المدني والسلطات العامة والمنشآت والبلديات والجمعيات البرلمانية والمنظمات النقابية ووسائط الإعلام وغيرها، وسيشاركون في المنتدى الذي سيسلّط الضوء على الشراكات المتوارثة عبر الأجيال والمتعددة الجهات.

وسيُفضي المنتدى إلى إقامة شراكات عملية وإلى إذكاء الوعي بضرورة اتخاذ إجراءات سريعة وواسعة النطاق بشأن القضايا الرئيسة من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين.

إنشاء تحالفات عمل في إطار منتدى "جيل المساواة" في باريس من أجل إحراز تقدمٍ ملحوظٍ

تستضيف فرنسا منتدى "جيل المساواة" من 7 إلى 10 تموز/يوليو 2020. وستستهلّ في هذه المناسبة تحالفات عمل متعددة الجهات الفاعلة. وستضمّ هذه التحالفات، على غرار ما جرى إبّان الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع، ممثلين عن الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص، بغية تحقيق نتائج ملموسة وقابلة للتقييم بحلول خمس سنوات، في ما يخصّ المواضيع الستة الآتية:

  • العنف الجنساني
  • العدالة والحقوق الاقتصادية
  • الحق في التصرف في الجسد والحق في الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية
  • دور المرأة في العدالة المناخية
  • التكنولوجيات والابتكار
  • الحركات النسائية وريادة المرأة

وتولّت هيئة الأمم المتّحدة للمرأة تحديد هذه المواضيع بالتعاون الوثيق مع المجتمع المدني والمكسيك وفرنسا.

وستترأس فرنسا إحدى تحالفات العمل وستحشد جهود جميع هؤلاء الشركاء في غضون الأشهر المقبلة، بغية إنجاح هذا اللقاء التاريخي المكرّس للمساواة بين الجنسين.

للاطلاع على معلومات إضافية بشأن تحالفات العمل:

موقع هيئة الأمم المتّحدة للمرأة