جمهورية أفريقيا الوسطى – أعمال العنف ومقتل أحد أفراد بعثة الأمم المتحدة (2015.11.12)

تدين فرنسا أعمال العنف التي أسفرت عن مقتل أحد أفراد بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، الكاميروني الجنسية، في باتانغافو.

ونتقدم بتعازينا إلى عائلة الضحية والسلطات الكاميرونية. ويجب تحديد هوية مرتكبي هذا الاعتداء ومحاكمتهم.

وتذكّر فرنسا بأن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أعرب عن استعداده لفرض جزاءات إضافية على الجهات التي تهدّد الأمن والاستقرار في البلاد. وقد استُهلت الأعمال التي تصب في هذا الاتجاه.

كما نكرّر دعمنا التام لعمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى من أجل تحقيق السلام والاستقرار وحماية المدنيين، وللجهود التي تبذلها السلطات في جمهورية أفريقيا الوسطى من أجل إنجاز عملية الانتقال السياسي عبر تنظيم الانتخابات الحرّة والمفتوحة والواضحة وفق الجدول الزمني الذي أعلن للتو.