الأمم المتحدة - سورية - مجلس حقوق الإنسان (2016.10.21)

تشيد فرنسا بانعقاد الجلسة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان المخصّصة للوضع في حلب اليوم. وقد أسهمت فرنسا بكل إمكانياتها في هذه المبادرة، استمرارا للجهود التي تبذلها في مجلس الأمن من أجل وقف الأعمال القتالية في حلب وتوصيل المساعدة الإنسانية للسكان.

وتدين فرنسا الاعتداءات المتكررة والمتعمدة على المدنيين، والغارات على المستشفيات والعاملين في مجال الصحة، والتهجير القسري، التي قد تمثّل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وتقع على عاتقنا المسؤولية الجماعية لمكافحة الإفلات من العقاب، مهما كان مرتكبو الجرائم.

وستضطلع لجنة التحقيق الدولية المعنية بسورية بإجراء تحقيق خاص بشأن الأحداث في حلب وتحديد هوية المشتبه بهم بانتهاك حقوق الإنسان.

خريطة الموقع