الأمم المتحدة - الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن (حزيران/يونيو 2016)

ستتولى فرنسا الرئاسة الشهرية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اعتبارا من 1 حزيران/يونيو، بعد ختام الرئاسة المصرية للمجلس التي تنتهي في 31 أيار/مايو، والتي نشيد بعملها.

وتتمثل أولوياتنا الثلاث في ما يلي:

  • حماية المدنيين في أثناء عمليات حفظ السلام. سيترأس وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت اجتماعا وزاريا لمجلس الأمن بهذا الشأن، في 10 حزيران/يونيو، بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس جمهورية أفريقيا الوسطى ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر. كما سيُعقد اجتماع بشأن العنف الجنسي في أوقات النزاعات في بداية شهر حزيران/يونيو؛
  • أفريقيا، وتجديد ولاية بعثتي حفظ السلام في مالي (بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي)، وفي السودان/دارفور (العملية المختلطة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور)، ومنح الإذن لعملية الاتحاد الأفريقي في الصومال (بعثة المراقبين العسكريين التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال). وسيتابع مجلس الأمن بعناية الوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبوروندي، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وغينيا-بيساو، وجنوب السودان.
  • شمال أفريقيا والشرق الأوسط، مع تجديد ولاية الأمم المتحدة في ليبيا (بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا) والمتابعة الدقيقة للأزمات في سورية وليبيا واليمن، والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، الذي تحمل فرنسا مبادرة بشأنه لإحلال السلام في الشرق الأوسط. كما سيقدّم الأمين العام للأمم المتحدة تقريرا لمجلس الأمن في نهاية شهر حزيران/يونيو، عن تنفيذ القرار 1701 بشأن لبنان.

وستعمل أيضا الرئاسة الفرنسية في مجال الاستحقاقات الانتخابية في منظومة الأمم المتحدة، مع مواصلة عملية تعيين الأمين العام المقبل، وانتخاب الرئيس القادم للجمعية العامة للأمم المتحدة، وانتخاب الأعضاء الجدد غير الدائمين في مجلس الأمن للفترة 2017-2018.

تابعوا الرئاسة الفرنسية عبر: