الأمم المتحدة - اليوم الدولي لمناهضة تجنيد الأطفال (2019.02.12)

بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة تجنيد الأطفال، تذكّر فرنسا بأن مكافحة قيام الدول والمجموعات المسلّحة بتجنيد الأطفال واستخدامهم ما تزال تمثّل أولوية هامة من أولويات نشاطها.

فمنذ أكثر من عشرين عامًا، أدّت فرنسا دورًا بارزًا في صياغة قواعد دولية ترمي إلى مكافحة هذه الآفة ولا سيّما مبادئ والتزامات باريس التي اعتمدتها 108 دول. وأسهمت هذه القواعد، إلى جانب الأنشطة المنجزة مع المجتمع الدولي، في تحرير مائة ألف طفل وفي تيسير إعادة اندماجهم في المجتمع.

وتأمل فرنسا أن يصبح الالتزام بمكافحة تجنيد الأطفال التزامًا عالميًا وتدعو البلدان التي لم تعتمد بعد هذه القواعد الدولية إلى اعتمادها وتنفيذها. ويجب مراعاة الأساليب الجديدة المعتمدة في تجنيد الأطفال واستخدامهم، وخاصةً تلك الأساليب التي تعتمدها المجموعات الإرهابية، وفق ما ذكره السيد جان إيف لودريان أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي تشمل التطرف عبر الإنترنت وغسل أدمغة الأطفال.

خريطة الموقع