الأمم المتحدة - محادثات السيد جان إيف لودريان مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية (2019.02.07)

استقبل وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان المبعوث الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية السيد غير بيدرسون في 7 شباط/فبراير.

وغداة اجتماعات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش و"الفريق المصغّر" في واشنطن، استعرض الوزير ومحاوره الوضع الأمني والإنساني في سورية، وأجريا تقييمًا للجهود الدولية، بغية إيجاد تسوية قائمة على التفاوض لهذا النزاع الذي أودى بحياة زهاء 500 ألف شخص وشرّد أكثر من 5 ملايين لاجئ و6 ملايين نازح، والذي ما يزال يهدد استقرار المنطقة وأمن القارة الأوروبية.

وأكّد السيد جان إيف لودريان لمحاوره دعم فرنسا الكامل لوساطته، وشدد على المتطلبات الضرورية التالية:

  • مواصلة الحملة التي تقودها قوات سورية الديمقراطية ضد تنظيم داعش حتى النهاية والتي تحظى بدعم التحالف الدولي، فضلًا عن محاربة جميع المجموعات الإرهابية التي حددها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة؛
  • حماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية الدولية على نحو آمن ومن دون عراقيل إلى جميع المحتاجين، ولا سيّما في منطقة شمال شرق سورية التي يخيّم عليها الكثير من القلق؛
  • البحث عن حل سياسي يقوم على التفاوض ويمتثل للقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهذا الحل هو السبيل الوحيد الكفيل في تحقيق النصر الدائم على تنظيم داعش وفي تمكين اللاجئين والنازحين من العودة الآمنة والطوعية إلى ديارهم. ويستدعي ذلك القيام بإصلاحات دستورية وتنظيم انتخابات حرة وموثوق بها يشارك فيها جميع السوريين وتشرف عليها الأمم المتحدة.
    وهذه هي الأهداف التي تصبو إليها فرنسا، دعمًا لجهود الأمم المتحدة وبالتنسيق مع البلدان المجاورة لسورية وجميع البلدان التي من شأنها المشاركة في إيجاد مخرج للأزمة.

خريطة الموقع