مهن السلك الدبلوماسي

حصة

تتمثل مهمة موظفي وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في الدفاع عن مصالح فرنسا والفرنسيين وترويجها، في الميادين كافة في البلدان الأجنبية وفي المنظمات الدولية على حد سواء.
ويجب على موظفي الدولة الاضطلاع بمهامهم وفقًا لمبادئ الوظيفة العامة.

ويتمثل العمل في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في متابعة مسار مهني يغلب عليه التنقل الجغرافي والوظيفي، إذ يعمل ثلثا موظفي وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في الخارج.

وبلغ في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019 إجمالي عدد الموظفين العاملين في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية 13865 موظفًا. وتتعدد الأوضاع القانونية السارية على موظفي وزارة أوروبا والشؤون الخارجية بغية تلبية احتياجات الوزارة وتنوّع المهام التي يضطلع بها موظفوها.

وتتواجد مكاتب الوزارة المركزية في فرنسا، وفي كل من باريس ولا كورنوف ونانت على وجه الخصوص، وفي جميع القارات على حد سواء. ويؤدي ذلك إلى استحداث مجموعة واسعة من الأوضاع القانونية في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية التي توظف أشخصًا بموجب القوانين المحلية الخاضعة لمختلف الحقوق الخاصة الأجنبية.

فرنسا تحتل المرتبة الثالثة في قائمة البلدان الأكثر تمثيلًا ونشاطًا على الصعيد الخارجي في العالم

  • 163 سفارةً في خدمة العلاقات الثنائية
  • 16 ممثليةً دائمة تضطلع بتمثيل فرنسا في المحافل المتعددة الأطراف
  • 112 قسمًا قنصليًا
  • 89 قنصليةً عامة وقنصلية [1]

وتتغير وظائف الموظفين الأصيلين، أي الذين يوظفون على أساس نتائج المفاضلات، كل قرابة ثلاثة أو أربعة أعوام. ويتنقلون هكذا في حياتهم المهنية بين فرنسا والخارج. وتبلغ نسبة التنقل السنوي في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية 33 في المئة، وهي النسبة الأعلى في جميع الإدارات الفرنسية.

تم تحديث هذه الصفحة في تشرين الأول/أكتوبر 2021

[1(وفقًا لأرقام عام 2021)