سورية – مؤشرات بشأن احتمال هجوم كيميائي بالقرب من ٳدلب (2016.08.01)

حصة

تعبؑر فرنسا عن بالغ قلقها بشان المعلومات التي وردت عن هجوم كيميائي يكون قد حصل في سراقب، بالقرب من ٳدلب، في أول آب/أغسطس. لا يمكن قبول مثل هذا الهجوم الذي يتناقض مع القانون الدولي.

في ٳطار بعثة توضيح الحادثة، سبق لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية أن أكدت في الماضي هجوما بغاز الكلور ضد السكان السوريين انطلاقا من مروحيات يحوز عليها فقط النظام السوري.

تجدؑد فرنسا دعمها لآلية التحقيق المشترك التي تقوم بها منظمة الأمم المتحدة مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وستولي أهمية للنتائج التي تقدم في نهاية آب/أغسطس بشأن حالات مثبتة عن هجمات كيميائية في عامي 2014 و 2015.

ويجب محاسبة مرتكبي هذه الأفعال أمام العدالة، وفقا للقرار رقم 2118 الذي اعتمده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في27 أيلول/سبتمبر2013.