Conflit au Yémen (10 août 2018)

تدين فرنسا الغارة الجوية التي شُنّت في 9 آب/أغسطس والتي أصابت حافلة في صعدة في شمال اليمن وتسببت بوقوع العديد من الضحايا والجرحى، من بينهم الكثير من الأطفال، وفقاً للمصادر الطبية المحلية.

وتدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى فتح تحقيق للكشف عن ظروف هذه المأساة.
وتذكّر فرنسا مجدداً بإدانتها للهجمات الحوثية التي استهدفت الأراضي السعودية والتي أودت بحياة شخص وتسببت بوقوع جرحى من المدنيين في ليلة 7 إلى 8 آب/أغسطس، وفقاً للتحالف، وتناشد جميع الأطراف احترام القانون الإنساني الدولي بحذافيره.

فقد بات إنهاء الأزمة في اليمن أمراً طارئاً، وندعم في هذا الصدد رغبة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن في دعوة الأحزاب اليمنية إلى الاجتماع وإجراء مفاوضات جديدة في جنيف في 6 أيلول/سبتمبر المقبل من أجل إرساء أسس الحل السياسي، وندعو جميع الأطراف إلى التعاون على نحو تام في هذه العملية.

روابط هامة

خريطة الموقع