تركيا - انسحاب تركيا من اتفاقية اسطنبول (20 آذار/مارس 2021)

حصة

تأسف فرنسا أسفًا شديدًا على قرار السلطات التركية الانسحاب من اتفاقية مجلس أوروبا للوقاية من العنف ضد النساء والعنف المنزلي ومكافحتهما التي أُبرمت في اسطنبول بينما كانت تركيا أول بلد صدّق على الاتفاقية في عام 2011.

وما انفكت تمثل اتفاقية اسطنبول الصك الدولي الأنجع فيما يتعلق بالوقاية من العنف ضد النساء ومكافحته. وسيؤثر هذا القرار في الدرجة الأولى في النساء التركيات اللاتي تعرب فرنسا عن تضمنها معهن.

ويمثل هذا القرار تقهقرًا جديدًا بصورة عامة في الامتثال لحقوق الإنسان التي تمثل حقوق المرأة جزءًا متأصلًا فيها.

وستواصل فرنسا حشد جهودها والتزامها بمكافحة جميع أوجه العنف الجنساني والجنسي، في حين تنامي انتهاكات حقوق المرأة في جميع أنحاء العالم.

روابط هامة