تركيا - بيان وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان (25 تشرين الأول/ أكتوبر 2020)

حصة

إضافة إلى غياب أي إعراب رسمي من السلطات التركية عن الإدانة أو التضامن بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في كونفلان سانت أونورين، تروج دعاية تحرض على الكراهية والتشهير ضد فرنسا منذ بضعة أيام، مما يدل على الرغبة في إثارة الكراهية ضدنا وفي بلدنا، وإهانات مباشرة ضد رئيس الجمهورية موجهة من أعلى مستوى في الدولة التركية. وهذا السلوك غير مقبول، لا سيما من جانب بلد حليف. لذا، فقد استدعي سفير فرنسا في تركيا وسيعود إلى باريس اعتباراً من الأحد 25 تشرين الأول/أكتوبر 2020 للتشاور معه.

روابط هامة