بيان مشترك صادر عن وزير أوروبا والشؤون الخارجية ووزيرة القوات المسلحة (12.10.2019)

تؤكد فرنسا مجدداً إدانتها الشديدة للهجوم الأحادي الجانب الذي بدأته تركيا في شمال شرق سورية، إذ يقوّض هذا الهجوم جهود التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار، وسيترتب عليه عواقب إنسانية هامة، فهو يقوّض أمن الأوروبيين.

وريثما يتوقف هذا الهجوم، قررت فرنسا تعليق جميع مشاريع تصدير المعدات الحربية إلى تركيا، إذ من شأنها أن تستخدمها في إطار هذا الهجوم في سورية، ويبدأ تنفيذ هذا القرار فوراً.

وستتاح الفرصة إبان انعقاد مجلس وزراء الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين 14 تشرين الأول/أكتوبر في لكسمبرغ، لاتباع نهج أوروبي متّسق بهذا الشأن.

وتطلب فرنسا عقد اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش على وجه السرعة من أجل البحث في استمرار التحالف في بذل الجهود في هذا الصدد.

روابط هامة