سورية - قصف استهدف مواقع إسرائيلية - تصريح الناطق باسم الوزارة (10‏ أيار/مايو 2018)

تعرب فرنسا عن قلقها الشديد في أعقاب القصف الذي استهدف مواقع إسرائيلية في هضبة الجولان ليلة أمس.

وهي تؤكد مجددًا على التزامها الثابت بأمن إسرائيل وتدين أي محاولة لتقويضه. وتشدد على ضرورة ممارسة جميع الأطراف لضبط النفس لتجنب التصعيد الخطير للتوتر في الشرق الأوسط.

ولهذا السبب، وكما أعلن رئيس الجمهورية، ترغب فرنسا بصفة خاصة في البدء بمفاوضات مع إيران في إطار أوسع بحيث يشمل أنشطتها النووية وبرنامج صواريخها التسيارية، فضلا عن حل للأزمات في المنطقة.

وفي هذا الصدد، هي تؤكد مجددًا على الحاجة الملحة للتفاوض على حل سياسي للأزمة السورية، وتدعو إيران إلى الامتناع عن أي أعمال استفزازية عسكرية وتحذره من مغبة أي إغراء لهيمنة إقليمية. وسيحظى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان بفرصة لمناقشة هذه المسألة الأسبوع المقبل مع نظيره الإيراني السيد محمد جواد ظريف.

خريطة الموقع