سورية - تصريح السيد جان إيف لودريان بشأن آخر التطورات في الغوطة الشرقية (2018.04.08)

أدين بشدة مواصلة النظام السوري حصاره على مدينة دوما في الغوطة الشرقية والتفجيرات التي أودت بحياة عدد كبير من المدنيين في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي.

وأعرب عن قلقي الشديد إزاء المعلومات التي تفيد باستخدام جديد للأسلحة الكيميائية العنيفة على وجه خاص، وعن غضبي إزاء الصور والمعلومات التي قدمتها عدة منظمات لها شهود موجودين في الموقع.

تعمل فرنسا بنشاط مع حلفائها والمنظمات الدولية المعنية للتحقق من حقيقة هذه الضربات وطبيعتها.

وأذكّر أن استخدام الأسلحة الكيميائية يمثل جريمة حرب وانتهاكا لنظام منع الانتشار الدولي. إن فرنسا، كما ذكّر رئيس الجمهورية في عدة مناسبات، ستضطلع بكامل مسؤولياتها في مكافحة انتشار الأسلحة الكيميائية. وهي تدعو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى الاجتماع في أقرب وقت ممكن للنظر في الوضع في الغوطة الشرقية.

خريطة الموقع