سورية - الأسلحة الكيميائية (2018.01.22)

سؤال: اتهمت منظمات غير حكومية ومجموعات مدنية في سورية الحكومة السورية منذ عدّة أشهر بشن هجمات استخدمت فيها غاز الكلور، وآخرها في 12 كانون الثاني/يناير. فمنذ الاعتداء على خان شيخون، هل حصلت السلطات الفرنسية على إثباتات بوقوع هجمات كيميائية جديدة في سورية؟

جواب: يساورنا قلقٌ حيال جميع المعلومات التي تشير إلى وقوع هجمات كيميائية محتملة جديدة في سورية وندرس بتريّث جميع المعلومات التي تردنا.

وننتظر أيضًا ردّ الخبراء في آليات التحقيق الدولية العاملة وخاصةً لجنة تقصّي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وتلتزم فرنسا بالمحافظة على نظام عدم انتشار الأسلحة الكيميائية. لذا سيستهلّ وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان شراكة دولية جديدة من أجل مكافحة إفلات مستخدمي الأسلحة الكيميائية من العقاب في 23 كانون الثاني/يناير.

خريطة الموقع