سورية – المساعدات الإنسانية – مشاركة السيد جان باتيست لوموان في مؤتمر بروكسل 2 (25 نيسان/أبريل 2018)

سيشارك سكرتير الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية، السيد جان باتيست لوموان في بروكسل في 25 نيسان/أبريل بمؤتمر بروكسل 2 حول مستقبل سورية والمنطقة.

ويشترك الاتحاد الأوروبي مع الأمم المتحدة في ترؤس المؤتمر الذي يأتي متابعة لأعمال مؤتمر لندن (4 شباط/فبراير 2016) وبروكسل (5 نيسان/أبريل 2017)، وسيقوم بتجديد دعم المجتمع الدولي للتوصل إلى حلّ سياسي للنزاع السوري، وسيعمل على تعزيز الاستجابة الدولية للتداعيات الإنسانية للأزمة، وزيادة الدعم للاجئين والبلدان المضيفة.
ولا يزال الوضع الإنساني في سورية مأساوياً، إذ يحتاج 13.1 مليون سوري، ومن بينهم 6 ملايين طفل، إلى مساعدات إنسانية، وقد اضطر أكثر من نصف الشعب السوري إلى ترك منزله، فهناك 6.1 ملايين نازح داخلي، و5.6 ملايين لاجئ في بلدان الجوار (تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر). ولا تزال هناك عقبات تعترض سبيل إيصال المساعدات الإنسانية، ولا سيما من قِبل النظام.

وتعتبر فرنسا الوضع الإنساني في سورية أولوية بالنسبة إليها، وسيجدد السيد جان باتيست لوموان دعم فرنسا للشعب السوري وللبلدان المجاورة، وسيذكّر بالتزامنا بمنح مبلغ 200 مليون يورو عن الفترة 2016-2018 في سورية كما في البلدان المجاورة، من أجل دعم البلدان المضيفة، ومساعدة الشعب السوري، واستحداث الظروف الملائمة في سورية لعودة اللاجئين إلى منازلهم بطريقة طوعية وآمنة ومستدامة، ويُضاف إلى هذا الالتزام، برنامج الاستجابة العاجلة الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية في 16 نيسان/أبريل والذي يقدم مبلغ 50 مليون يورو من أجل سورية، كما سيعلن السيد جان باتيست لوموان عن المساهمة الفرنسية لفترة الثلاثة أعوام 2019-2021.

ومؤتمر بروكسل 2 هو المؤتمر الوزاري الثالث لعام 2018 ضمن مجموعة المؤتمرات الوزارية الداعمة للدولة اللبنانية ومؤسساتها، التي أعلن عنها رئيس الجمهورية إبّان اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان الذي عُقد في 8 كانون الأول/ديسمبر 2017. ويأتي هذا المؤتمر بعد مؤتمر روما 2 بشأن الأوضاع الأمنية ومؤتمر الأرز الاقتصادي من أجل تحقيق التنمية في لبنان عبر الإصلاحات وبمعية المنشآت في باريس بشأن الأوضاع الاقتصادية. وفي أثناء مؤتمر روما، افتتحت فرنسا خطّ ائتمان بقيمة 400 مليون يورو يتيح للدولة اللبنانية شراء الأسلحة والأعتدة العسكرية الفرنسية، وتعهدت في مؤتمر الأرز بتخصيص مبلغ 550 مليون يورو تُمنح على شكل منح وقروض بشروط ميسرة؛ وبفضل هذا المؤتمر، سينتفع لبنان بنسبة استدانة إجمالية قدرها 11 مليار على شكل منح وقروض، ستتيح له تحديث بنيته الأساسية وتعزيز اقتصاده.

خريطة الموقع