الولايات المتحدة الأمريكية – زيارة السيد جان إيف لودريان (واشنطن، في 18 كانون الأول/ديسمبر 2017)

سيزور وزير أوروبا والشؤون الخارجية، السيد جان إيف لودريان، واشنطن في 18 كانون الأول/ديسمبر. وتأتي هذه الزيارة في توقيت ذي أهمية خاصة في علاقاتنا الثنائية، نظراً إلى حجم التحديات التي يجب أن تواجهها فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية معاً.

وسيقوم السيد جان إيف لودريان بمناسبة هذه الزيارة، بتعميق المحادثات المنتظمة التي يجريها مع نظيره ريكس تيلرسون الذي استقبله في باريس في 8 كانون الأول/ديسمبر. كما سيتحدث مع مستشار الأمن القومي، السيد هربرت ماكماستر، ووزير التجارة، السيد ويلبور روس، والمستشار الخاص للرئيس الأمريكي، السيد جاريد كوشنر، وسيقابل كذلك عدة ممثلين عن مراكز التفكير.

وستتيح هذه المحادثات الفرصة أمام السيد جان إيف لودريان لإثارة موضوع تعاوننا في جميع المجالات، بدءاً من مكافحة الإرهاب والأزمات الإقليمية الرئيسة التالية:

  • سورية: سيبحث وزير الشؤون الخارجية الوضع في سورية إثر آخر محاولة لإقامة محادثات بين النظام والمعارضة في جنيف؛

لبنان: سيستعرض دعمنا لهذا البلد بعد اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان الذي عُقد في باريس في 8 كانون الأول/ديسمبر؛

إيران: سيذكّر السيد جان إيف لودريان بتمسكنا بالتنفيذ الحازم لخطة العمل الشاملة المشتركة على النحو الذي قبلتها فيه جميع الأطراف، وسيذكّر أيضاً بقلقنا إزاء نشاط إيران في المنطقة، وقلقنا حيال استمرار البرنامج التسياري الإيراني؛

  • عملية السلام في الشرق الأوسط: سيذكّر بأسلوبنا وبأهدافنا، ولا سيما ما يتعلق منها بالقدس؛
  • ليبيا ومنطقة الساحل: سيثير موضوع الوضع في ليبيا والعمل الذي يقوم به المجتمع الدولي لصالح منطقة الساحل؛ وسيعرض في هذا الصدد نتائج قمة المجموعة الخماسية لمنطقة الساحل التي عُقدت في لاسيل سان-كلو في 13 كانون الأول/ديسمبر؛
  • كوريا الشمالية: سيذكّر الوزير بموقفنا الحازم من التهديد النووي والتسياري.

وسيتطرق السيد جان إيف لودريان بمناسبة هذه الزيارة، إلى تعاوننا في المسائل العالمية، وسيعرض بوجه خاص نتائج " مؤتمر قمة الكوكب الواحد " الذي أقيم في 12 كانون الأول/ديسمبر.

وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حليفان تاريخيان، وقد جرى التذكير عدة مرات بقوة تحالفهما بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب إلى جانب فرنسا، ويقيم بلدانا حوارا وثيقا بينهما في جميع المجالات وعلى المستويات كافة.

خريطة الموقع