الأمم المتحدة – سورية – المساعدات الإنسانية – اعتماد القرار رقم 2393 الصادر عن مجلس الأمن (نيويورك، في 19 كانون الأول/ديسمبر 2017)

تُحَيي فرنسا اعتماد القرار رقم 2393 الصادر عن مجلس الأمن في 19 كانون الأول/ديسمبر، الذي يمدد عمل آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود وإلى ما وراء خطوط التماس في سورية لمدة عام واحد، وقد أُنشئت هذه الآلية في عام 2014 بموجب القرار رقم 2165.

ويأتي اعتماد هذا القرار تلبية للحاجة الملحة لثلاثة عشر مليون سوري يحتاجون للمساعدات الإنسانية، ويعتمد الكثير منهم على المساعدات التي تصل عبر الحدود وإلى ما وراء خطوط التماس، وسيتيح كذلك للأمم المتحدة وشركائها مواصلة تنفيذ مهمتهم على الرغم من الصعوبات العديدة التي تواجههم.

ولا تزال الحاجة كبيرة إلى المساعدات الإنسانية، ولا سيما في الغوطة الشرقية حيث ينتظر 400 ألف شخص محاصر وصول المساعدات الإنسانية إليهم، وهناك ضرورة ملحة بأن يقوم حلفاء نظام بشار الأسد باتخاذ الإجراءات اللازمة حتى يكفّ النظام عن عمليات القصف، وكي تصل هذه المساعدات كاملة وبطريقة آمنة ودون عوائق إلى الأشخاص الذين يحتاجونها.

والحلّ السياسي هو الكفيل الوحيد بإنهاء الأزمة الإنسانية، ولا بديل عنه؛ وتمثل المفاوضات بين السوريين التي تجري في جنيف برعاية الأمم المتحدة الإطار الشرعي من أجل التوصل إلى هذا الحلّ.

خريطة الموقع