سورية (2017.11.21)

سؤال - هل لديكم عناصر تثبت وقوع هجوم كيميائي في الغوطة الشرقية في سورية يوم السبت؟

جواب - تلقينا بقلق معلومات تفيد باحتمال حدوث هجوم كيميائي في الغوطة الشرقية في 18 تشرين الثاني/نوفمبر.

ونظراً إلى خطورة مثل هذا الاعتداء، فإننا نتابع باهتمام الوضع وننتظر رأي الخبراء التابعين لآليات التحقيق الدولية العاملة، وفي الدرجة الأولى، رأي بعثة تقصي الحقائق.

وفي مواجهة وضع كهذا، يجب على المجتمع الدولي امتلاك جميع الوسائل التي تخوله الفهم وتحديد المسؤوليات، ولذلك نأسف بشدة لقرار روسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بإنهاء مهمة آلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة. وتُدين فرنسا بشدة أي انتهاك لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وبوجه خاص أي استخدام لأسلحة من هذا النوع.

سؤال - هل تعتقدون أن استقالة رياض حجاب جيدة؟

جواب - أخذنا علماً بقرار السيد رياض حجاب بالاستقالة من منصبه كمنسق عام للهيئة العليا السورية للمفاوضات، ونحَيي عمله في صفوف المعارضة من أجل التوصل إلى حلّ سياسي في سورية.

ونأمل أن يتيح الاجتماع الذي سيبدأ غداً في الرياض للمعارضة القيام بإعادة هيكلتها على قاعدة موحَّدة وذات مصداقية وبراغماتية، وأن تكون جاهزة وفي أفضل حال للمشاركة في الدورة المقبلة للمحادثات في جنيف.

ويجب أن تمثل هذه المحادثات فرصة لإحراز تقدم نحو إيجاد حلّ سياسي شامل للأزمة السورية في إطار القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

خريطة الموقع