تصريح السيد جان إيف لودريان – الأمم المتحدة – تقرير بعثة التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية (2017.10.26)

قامت بعثة آلية التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المعنية بتحديد المسؤولية عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية بتقديم تقريرها أمس.

خلُصت البعثة على نحو لا لبس فيه إلى أن النظام السوري كان مسؤولاً عن الهجوم على خان شيخون، الذي أسفر عن مقتل 83 شخصًا في 4 نيسان/أبريل، مشيرة إلى أن المعلومات التي حصلت عليها هي أدلة تتسم بالموثوقية والمصداقية. كما خلُصت إلى مسؤولية تنظيم داعش عن الهجوم على أم حوش في 16 أيلول/سبتمبر 2016.

جاءت هذه الاستنتاجات بالإضافة إلى تقارير آلية التحقيق المشتركة التي أثبتت مسؤولية النظام السوري عن ثلاثة هجمات سابقة، فضلاً عن مسؤولية تنظيم داعش عن هجوم آخر. وهي تدعم تقييمنا الوطني الخاص الذي نُشر في 26 نيسان/أبريل والذي أثبت مسؤولية النظام عن الهجوم على خان شيخون.

وتؤكّد هذه الاستنتاجات الانتهاكات الخطيرة التي ارتكبها النظام السوري فيما يتعلق بالالتزامات الدولية التي تعهد بها في عام 2013، وذلك عقب اعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار 2118 بالإجماع، والمعني بتفكيك قدراته الكيميائية بالكامل، فالإفلات من العقاب هو أمر غير مقبول. وتواصل فرنسا العمل مع شركائها في نيويورك ولاهاي من أجل التوصّل إلى خلاصات عملية منبثقة عن تقرير آلية التحقيق المشتركة وتحديد أفضل السبل لمعاقبة المسؤولين عن هذه الهجمات بهدف مكافحة انتشار الأسلحة الكيميائية.

وفي الوقت الحاضر، يجب أن تتحلى آلية التحقيق المشتركة بالقدرة على مواصلة عملها. فلقد أثبتت مرة أخرى جدواها ومهنيتها في إجراء التحقيق، ويجب أن تتحلى بالقدرة أيضًا على مواصلة توثيق حالات استخدام الأسلحة الكيميائية بغض النظر عن مرتكبيها، سواء أكانوا من الحكومات أو من غير الحكومات.

وانطلاقًا من مبادرة مشتركة بين روسيا وأمريكا اعتمدها المجلس بالإجماع في آب/أغسطس 2015، لا بد من تجديد ولاية آلية التحقيق المشتركة قبل 17 تشرين الثاني/نوفمبر. وسنبذل كل الجهود من أجل تحقيق ذلك على صعيد مجلس الأمن. أما على النطاق الأوسع، فسنعمل مع جميع أعضائها ومع أعضاء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بما في ذلك روسيا، من أجل استخلاص استنتاجات عملية من تقرير آلية التحقيق المشتركة ومواصلة مكافحة تعميم قبول استخدام الأسلحة الكيميائية.

خريطة الموقع