سورية / دعم الخوذ البيضاء

تمكنت مجموعة متطوعين من ذوي الخوذات البيضاء من ترك سورية اليوم مع ذويهم بعد أن بات أمنهم معرضاً لخطر شديد، وذلك بفضل جهود دولية مكثّفة. وقد شاركت فرنسا مشاركة فاعلة في الخطوات المتخذة بالتعاون مع العديد من الشركاء لضمان نجاح هذه العملية.

ووصلت مجموعة الخوذ البيضاء وذويهم إلى الأردن حيث تتولى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين رعايتهم بينما يجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة توطينهم في بلدان أخرى. وإن فرنسا مستعدة للمساهمة في مواكبة هؤلاء الأفراد وذويهم وحمايتهم.

فقد دعمت فرنسا منظمة الخوذ البيضاء، التي تضم ناشطين متطوعين لصالح الشعب السوري في أقسى الظروف، دعماً متواصلاً. وتشيد فرنسا بشجاعتهم والتزامهم اللذين لطالما تحلوا بهما والذين أوديا بحياة الكثير منهم.

خريطة الموقع