سورية - الوضع في حلب (2016.11.28)

حصة

تعرب فرنسا عن قلقها البالغ إزاء خطورة أعمال العنف في حلب، الناجمة عن الهجوم الكثيف الذي يشنّه النظام والجهات المساندة له. وأسفرت أعمال العنف هذه في الساعات الماضية عن قتل العديد من المدنيين وفرار آلاف السكان من المدينة.

ونظرا إلى هذا السياق، يرغب وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت في عقد اجتماع وزاري لمجموعة الدول "المتوافقة" بشأن سورية، في بداية شهر كانون الأول/ديسمبر.

وسيُستقبل الرئيس المنتخب لمجلس مدينة حلب المحلي السيد بريتا حاجي حسن في وزارة الشؤون الخارجية لمناقشة الوضع الإنساني المأساوي المخيّم في المدينة.