سورية – الاجتماع الوزاري في وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية (12.14 2015)

حصة

يستقبل السيد لوران فابيوس بعض الشركاء الرئيسين المنخرطين مع فرنسا في تسوية الأزمة السورية في اجتماع عمل مساء اليوم، وهؤلاء الشركاء هم ألمانيا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والأردن وإيطاليا وقطر والمملكة المتحدة وتركيا.

وسيشيد المشاركون في الاجتماع بنتائج اجتماع الرياض التأسيسي الرامي إلى توحيد صفوف المعارضة السياسية المدنية والعسكرية السورية وسيستعرضون الجهود المبذولة لمحاربة الإرهاب. كما سيتناولون الضرورة الملحّة للامتثال للقانون الدولي والتدابير اللازم اتخاذها بموازاة استهلال المفاوضات السياسية وتطبيق وقف إطلاق النار.

وتذكّر فرنسا بأن عملية الانتقال السياسي ذات المصداقية المقترنة برحيل بشّار الأسد، التي تسفر عن إرساء سورية الموحّدة والحرة والديمقراطية التي تحترم حقوق جميع المواطنين، هي السبيل الوحيد لإنهاء النزاع في سورية.