(2016.10.03) سورية - الوضع في حلب

حصة
سؤال - هل سيُقدَّم القرار الفرنسي بشأن حلب إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم؟

جواب - أعلن السيد الوزير جان مارك إيرولت أن فرنسا بادرت إلى صياغة مشروع قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وهو قيد البحث مع شركائنا.

ويتمثّل الهدف من مشروع القرار هذا في الاستجابة لحالة الطوارئ المستشرية في سورية، وخصوصا وقف سيل الدماء في حلب التي تتعرض للقصف الكثيف والحصار من النظام السوري والجهات المساندة له.

وتولي فرنسا الأولوية لإسكات السلاح وتوفير الوسائل الكفيلة بتحقيق الهدنة الدائمة من خلال وضع آلية رصد جماعية لوقف الأعمال القتالية، وتوصيل المساعدات الإنسانية بدون تأخير ولا عراقيل لجميع السكان المحتاجين، حتى في المناطق المحاصرة.

وتستنفر فرنسا كل جهودها، بالاتصال مع شركائها في مجلس الأمن، من أجل تحقيق أهداف مشروع القرار هذا بأسرع ما يمكن.