سورية (2018.02.28)

سؤال - اتّهم صباح اليوم وزير الخارجية الروسي السيد سيرغي لافروف الجماعات المتمردة في الغوطة الشرقية بمنع توصيل المساعدات الإنسانية وإجلاء المدنيين الذي يرغبون في مغادرة المنطقة. فما هو رد فعلكم على ذلك؟

جواب - يجب على جميع الأطراف المعنية تنفيذ كامل أحكام القرار 2401 الذي صدر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والذي يقضي بفرض هدنة دائمة لمدة ثلاثين يومًا على الأقل. وتُعدّ هذه الهدنة ضرورية للغاية من أجل تمكين الجهات الفاعلة في المجال الإنساني من توصيل المساعدات وإجلاء الجرحى والمرضى بكل أمان.

والتزمت المجموعات المسلّحة في الغوطة الشرقية أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالامتثال للقرار 2401 والتقيّد بالهدنة. بيد أن نظام بشار الأسد لم يلتزم بذلك، ومع ذلك، تُفرض عليه قرارات مجلس الأمن.

وعليه، نطالب الجهات الداعمة للنظام السوري إلى ممارسة الضغوط عليه إلى أقصى الحدود من أجل تنفيذ التزاماته.