سورية - مقتطف من الإحاطة الإعلامية (25 شباط/ فراير 2021)

حصة

سؤال : أدان القضاء الألماني، يوم أمس، عضوًا سابقًا في جهاز الاستخبارات السورية على الفظائع التي ارتكبها في سورية. فهل تحشد فرنسا جهودها أيضًا من أجل التصدي للانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في سورية؟

جواب : نحن ملتزمون التزامًا تامًا بمكافحة الإفلات من العقاب في سورية، بوصف ذلك شرطًا ضروريًا وأساسيًا للتوصل إلى حل سياسي وإحلال سلام دائم في البلد. ويجب ألا تمر الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان بدون عقاب.

وثمة العديد من الإجراءات القضائية الجارية في فرنسا، والتعاون الفرنسي الألماني بين السلطات القضائية فاعل جدًا في هذا المجال.

أما على الصعيد الدولي، فتدعم فرنسا الآليات التي وضعتها الأمم المتحدة، مثل لجنة التحقيق الدولية وآلية التحقيق الدولية المحايدة والمستقلة.