سورية – العراق (2019.02.25)

سؤال: أفادت امرأة محتجزة لدى قوات سورية الديمقراطية لانتمائها إلى تنظيم الدولة الإسلامية بأنها تحمل الجنسيتين التونسية والفرنسية ولكنها ترفض العودة إلى تونس أو فرنسا. فهل أنتم على علم بذلك؟ وهل ستُعاد هذه السيدة إلى تونس أو فرنسا في حال اعترضت قوات سورية الديمقراطية على بقائها هناك.

جواب: لن نتحدث عن الحالات الفردية.

خريطة الموقع