سورية – العراق (2019.02.25)

سؤال: حثّت قوات سورية الديمقراطية يوم الأحد الماضي الحكومات الأجنبية على الاضطلاع بمسؤولياتها وإعادة رعاياها الموقوفين بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم. فهل ستلبي فرنسا هذا النداء الملحّ، في حين أن قوات سورية الديمقراطية تتعرّض لموجة من الرجال والنساء والأطفال الأجانب الوافدين من آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية؟

جواب: ما نزال ننظر في وضع هؤلاء الأشخاص ويتمثّل هدفنا الوحيد في ضمان أمن الفرنسيين.

خريطة الموقع