سورية – إصدار لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية، تقريرها الخاص المتعلق بالتحقيق

حصة

تُحَيي فرنسا إصدار لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية، في 7 تموز/يوليو 2020، تقريرها الخاص المتعلق بالتحقيق بشأن انتهاكات القانون الدولي الإنساني في إدلب، الذي قدمته بناءً على طلب مجلس حقوق الإنسان.

ويشير هذا التقرير المستقل إلى مسؤولية القوات الموالية للنظام في سورية، عن ارتكاب أعمال قد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب خلال الهجمات الأخيرة التي نفذها النظام السوري وروسيا في إدلب، وتتمثل هذه الأعمال بوجه خاص في اعتداءات متعمدة نفذتها القوات الجوية السورية والروسية على العاملين في المجال الصحي وعلى البنى التحتية الطبية والمدنية.

كما تشير لجنة التحقيق إلى أنّ عمليات القصف العشوائي التي نفذتها القوات الموالية للنظام، وما نتج عنها من حركات نزوح كبرى وقسرية لما يقارب مليون مدني، قد ترقى إلى مستوى جريمة ضد الإنسانية.

ويشير التقرير أيضاً، إلى مسؤولية الجماعة الإرهابية التي حددتها الأمم المتحدة، أي هيئة تحرير الشام، عن ارتكاب عدة أعمال قد ترقى إلى مستوى جرائم حرب، ومنها الإعدامات المنفذة خارج إطار القضاء والمعاملة اللاإنسانية والمهينة وأعمال التعذيب والنهب.

وتؤكد فرنسا مجدداً إدانتها الشديدة لهذه الأعمال ولسياسة الترهيب التي تمارسها القوات الموالية للنظام والمنظمات الإرهابية في سورية، فلا يجب أن تبقى هذه الجرائم دون عقاب، وتصر فرنسا على تحقيق ذلك، وهي تتعاون عن كثب مع شركائها الدوليين وتدعم في هذا الإطار، لجنة التحقيق والآلية الدولية المحايدة المستقلة.