سورية - التهديدات التي تتعرض لها الهدنة (2016.04.18)

حصة

تعرب فرنسا عن قلقها الكبير جداً إزاء الوضع المتدهور في سورية، وخصوصاً في حلب حيث قضى عشرات الأشخاص في الأيام الماضية. فالنظام الذي يواصل قصفه بما في ذلك ضد المدنيين والمجموعات المعتدلة، يتحمل المسؤولية الرئيسة عن انتهاك وقف الأعمال العدائية، الذي أدى إلى تهجير عشرات آلاف النازحين الجدد في الآونة الأخيرة.

نعرب أيضاً عن قلقنا إزاء الصعوبات في إيصال المساعدة الإنسانية، ولا سيما في ضاحية دمشق، حيث يمنع النظام السوري إيصال الغذاء والدواء إلى مئات آلاف الأشخاص.

وكما أشار إليه جان مارك إيرولت، تهدد تصرفات النظام مفاوضات جنيف. فالنظام مسؤول عن المشاركة بفعالية في المفاوضات السياسية لمرحلة انتقالية وفقاً لبيان جنيف والقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أجل إرجاع السلام إلى سورية بشكل دائم.